الرئيس المصري يستقبل وزير الدفاع محمد المقدشي          قوات الجيش تحرر مواقع عسكرية من الحوثيين شمال شرقي الجوف          رئيس الوزراء يزور مركز القوات المشتركة ويعقد اجتماع مع قيادتها          خلال استقباله المبعوث الأممي الجديد.. هادي: المرجعيات الثلاث تعتبر أساسا لتحقيق سلام عادل وشامل          حضرموت.. "حيدان" يوجه بحماية المصالح العامة والخاصة و"البحسني" يعلن حظرا جزئيا للتجوال          اليمن يدعو دول الخليج إلى عقد مؤتمر طارئ لدعم الاقتصاد الوطني          أمنية شبوة: لن نتهاون مع كل من يسعى لتهديد الأمن وسنتعامل بحزم مع المخططات الإجرامية           رئيس الوزراء يستقبل سفير جمهورية تركيا لدى اليمن          الحكومة تدعو الأمم المتحدة لدعم اللجنة الوطنية للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن          محافظ مأرب: الوضع الانساني يزداد سوءاً في ظل تزايد أعداد النازحين بشكل يفوق قدرات السلطة المحلية والحكومة          خلال استقباله سفير الإمارات.. رئيس الوزراء يؤكد على ضرورة استكمال تنفيذ اتفاق الرياض          صنعاء.. وقفة أمام مفوضية حقوق الإنسان تطالب بإطلاق سراح جميع الصحفيين المختطفين          تتعلق بالعلاقات التاريخية بين البلدين.. رئيس الوزراء يتسلم رسالة خطية من نظيره المصري          رئيس الوزراء: هجوم الحوثي الإرهابي على ميناء المخا امتداد لتدميرها الممنهج للبنية التحتية          نائب الرئيس: مأرب ستظل قلعة الجمهورية ومأوى الأحرار وحصن الدولة المنيع          السعودية: نرفض وبشكل قطعي وضع مليشيات الحوثي للشعب اليمني كرهينة
الانتقالي يعرقل اتفاق الرياض ويمنع الحكومة ويعاقب عدن
 مسفر الحارثي        23/4/2020  

قبل السيول التي تسببت بكارثة انسانية هي الاسوا على الاطلاق وجة الرئيس هادي حفظة الله نائب رئيس الوزراء رئيس لجنة الطوارى سالم الخنبشي باتخاذ المعالجات والتدابير اللازمة لاغاثة ابناء عدن لتجاوز تبعات واثار السيول التي ضربت المدينة...كما وجة الرئيس بعودة الحكومة على وجة السرعة وبتفعيل عمل اللجان الميدانية المعنية بالاغاثة لاسعاف وايواء الضحايا وحصر الاضرار وتنفيد رؤية استراتيجية لمعالجة الاضرار.

 


في حين تنصل المحلس الانتقالي المسيطر على عدن منذ اغسطس ٢٠١٩ عن المسئولية امام هذة الكارثة التي ضربت العاصمة عدن وسط رفضة تنفيد اتفاق الرياض...ونجد المجلس الانتقالي اليوم يامر مليشياتة بالانتشار الكثيف داخل وحول مطار عدن ويعلن رفضة عودة الحكومة...مماتسبب بالغاء الحكومة لرحلتها بالعودة الى العاصمة عدن وذلك بسبب التوتر الحاصل في محيط مطار عدن لقوات الانتقالي ؟؟؟الامر الذي يدعو للاستغراب من وجهة نظري ارى ان التوقيت غير مناسب لاستعراص قوى واثارت توترات او مواجهات.

 

عدن تعيش كارثه بكل المقاييس هناك من هم بلا ماوى ولاسكن ومن هم بحاجة الى الوقوف بجانبهم ١٤ شخص راحو ضحية السيول بينهم أطفال مئات المنازل التي تضررت وتهدمت.. عشرات السيارات التي انجرفت ..عدد كبير من المحلات والمستودعات التي اتلفت محتوياتها.

 

مالذي سيجنية الانتقالي من هكذا تصرفات؟؟ التاريخ لا يرحم وابناء عدن طال صبرهم.!!!ويطل علينا نائب رئيس المجلس الانتقالي بعدد من التغريدات ويوجة الاتهام للحكومة انها ستقف موقف المتفرج وهي بيدها كل شي بعد كارثه السيول.!!..الايعلم هذا المعتوة ان المجلس الانتقالي هو المسيطر على عدن منذ اغسطس ٢٠١٩ الايعلم هذا ان الحكومة هي نفسها التي اعلن النفير ضدها وحرض وحمل السلاح وطالب برحيلها في اغسطس ٢٠١٩.

 

انقلبتم على الشرعية في عدن وتسببتم بتعطيل عمل الموسسات واغلاق المدارس عملت على تصفية الخصوم السياسيين والعسكريين ووصل الامر الى قتل الناس بالشوارع تحت مبرر وعذر مكافحة الارهاب وفرض الامن والامن في حالة يرثى لها.

 

منعت ملشياتكم تفريغ الوقود في ميناء الزيت ليعيش الناس في ظلام وسط في صيف حار...سيطر مسلحي الحزام على عدد من منازل الناس بسطت ملشياتكم على اراضي وعقارات الناس فرضتم اتاوات على ناقلات البضائع في ميناء المعلا هددت ملشياتكم عدد من تحار السيلة بالقتل ..تعنتت بعض قيادات الموسسه العامه للمياة المحسوبة عليكم وتسببت بوقف ضخ المياة لعدد من احياء عدن.

 

ان استمر الوضع على ماهو علية وازدات حالة العنف اتوقع ان باتي اليوم التي تتم التصفيه فية بالهوية والمناطقية ومااشبة الليلة بالبارحة؟؟ماكل هذة الاحقاد؟؟مشرعوكم هو مشروع تذميري للجنوب.
على قيادة الانتقالي العودة الى رشدها اتفاق الرياض اصبح من الضروريات في هذا التوقيت...وعلى التحالف ان يتحمل المسئولية او ان يترك اليمن لليمنيين واهل مكة ادرى بشعابها...وعلى الحكومة الشرعية ان تحزم الامر فقد وصل السيل الزبى.

اضغط لمتابعة أخبار بصمة للإعلام على أخبار جوجل google news


  مواضيع متعلقة

في ذكرى استشهاد محمد محمود الزبيري 

مأرب.. تعويذة اليمنيين الأبدية

لا تعنينا مبادرات سد الذرائع

تعز تنتصر، وتنتصر معها اليمن

بين يدي الحكومة المرتقبة

اكتوبر ثورة الكرامة

ثورة 14 اكتوبر..تلاحم نضالي في مواجهة الإستعمار

موسوعة الشميري وتزوير التاريخ

معركة مأرب

الإمامة الزيدية باليمن لم تحكم سوى عقود معدودة طيلة ألف عام

رؤية نقدية لعمل الناشطات في العمل المنظماتي

عن كارثة كورونا..لا وقت للهلع!

عن المليشيات والدولة

فرسان "التفاهة" في مواجهة "مخبازة" تعز 

أحكام الإعدام الحوثية .. إعدام الصحفيين أم استهداف السلام في اليمن؟

التصدي للكهنوت الحوثي.. معركة كل اليمنيين

إلى تاجر النفط اليمني النظيف..بلا تحية!

بعد جني ثمرة إيقاف مسؤول..هل تتجه الحكومة لتكرار هذه العملية؟!

مَن المتغطرس الأقوى؟

القتل في بغداد والعزاء في صنعاء