الرئيس المصري يستقبل وزير الدفاع محمد المقدشي          قوات الجيش تحرر مواقع عسكرية من الحوثيين شمال شرقي الجوف          رئيس الوزراء يزور مركز القوات المشتركة ويعقد اجتماع مع قيادتها          خلال استقباله المبعوث الأممي الجديد.. هادي: المرجعيات الثلاث تعتبر أساسا لتحقيق سلام عادل وشامل          حضرموت.. "حيدان" يوجه بحماية المصالح العامة والخاصة و"البحسني" يعلن حظرا جزئيا للتجوال          اليمن يدعو دول الخليج إلى عقد مؤتمر طارئ لدعم الاقتصاد الوطني          أمنية شبوة: لن نتهاون مع كل من يسعى لتهديد الأمن وسنتعامل بحزم مع المخططات الإجرامية           رئيس الوزراء يستقبل سفير جمهورية تركيا لدى اليمن          الحكومة تدعو الأمم المتحدة لدعم اللجنة الوطنية للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن          محافظ مأرب: الوضع الانساني يزداد سوءاً في ظل تزايد أعداد النازحين بشكل يفوق قدرات السلطة المحلية والحكومة          خلال استقباله سفير الإمارات.. رئيس الوزراء يؤكد على ضرورة استكمال تنفيذ اتفاق الرياض          صنعاء.. وقفة أمام مفوضية حقوق الإنسان تطالب بإطلاق سراح جميع الصحفيين المختطفين          تتعلق بالعلاقات التاريخية بين البلدين.. رئيس الوزراء يتسلم رسالة خطية من نظيره المصري          رئيس الوزراء: هجوم الحوثي الإرهابي على ميناء المخا امتداد لتدميرها الممنهج للبنية التحتية          نائب الرئيس: مأرب ستظل قلعة الجمهورية ومأوى الأحرار وحصن الدولة المنيع          السعودية: نرفض وبشكل قطعي وضع مليشيات الحوثي للشعب اليمني كرهينة
عن المليشيات والدولة
 عبدالملك المخلافي        13/5/2020  

المليشيات لا تحافظ على الحريات ولا تحميها ولا تمنحها ، المليشيات ليست سوى أداة قمع وتفرد واستبداد وحماية مشاريع احادية.


‏الدولة هي التي تحمي الحريات وتحافظ عليها، وهي التي يمكن من خلالها المطالبة بالحقوق وتطوير القوانين ومحاسبة سلطاتها وأفرادها عبر أدوات الدولة في حالة الخطاء.


استعادة الدولة من يد المليشيات في كل الوطن وأين كانت مسمياتها او أهدافها هو الهدف الذي يجب ان يتوحد حوله اليمنيون والمطلب الذي لا يجب ان يتقدمه مطلب، الدولة هي التي ستحمي الحريات والحقوق والكرامات وهي التي عبر القانون اوالعمل السياسي او الجماهيري في إطارها يمكن المحاسبة والتغيير.


طبيعة المليشيات انها عندما تضطر للخضوع للسياسة وتوقع اتفاقات، فانها لا تكون صادقة في تنفيذ الاتفاقات وإنما تعتبرها مجرد مخرج مؤقت تتحدث عنه دون ان تلتزم به، ولهذا تفوت على نفسها فرصة ممارسة السياسة وتدخل البلاد في حروب وازمات.


‏اتفاق السلم والشراكة مثال، واتفاق الرياض مثال اخر.


أن يهاجمك اتباع المليشيات التي ترتكب كل الموبقات ويلبس ثوب الوعظ والعفة وبلا خجل لأنك تطالب بسيادة الدولة فهذا من عجائب هذا الزمن السخيف.‬


‫وأن ياتي مؤيد لتمزيق الوطن وأنت الوحدوي والقومي ليتهمك اعتقادًا انك ستقبل بتمزيق وطنك خوفًا من هجومه والافتراءات، فهو من علامات الغباء المفرط‬.


الاستقواء بالسلاح وتشكيل المليشيات لا يحل قضية ولا يحقق هدف ولا يلغي الأخر بل ينتج حروب ودمار، الحوار والاتفاقات والالتزام بها هو الذي يحل القضايا ويحقق الأهداف المشروعة ويصنع السلام ويحقق الشراكة ويبني وطن للجميع.



‏حان الوقت بعد كل هذا الخراب في الوطن ان نعود للسياسة والسلام .

اضغط لمتابعة أخبار بصمة للإعلام على أخبار جوجل google news


  مواضيع متعلقة

في ذكرى استشهاد محمد محمود الزبيري 

مأرب.. تعويذة اليمنيين الأبدية

لا تعنينا مبادرات سد الذرائع

تعز تنتصر، وتنتصر معها اليمن

بين يدي الحكومة المرتقبة

اكتوبر ثورة الكرامة

ثورة 14 اكتوبر..تلاحم نضالي في مواجهة الإستعمار

موسوعة الشميري وتزوير التاريخ

معركة مأرب

الإمامة الزيدية باليمن لم تحكم سوى عقود معدودة طيلة ألف عام

رؤية نقدية لعمل الناشطات في العمل المنظماتي

عن كارثة كورونا..لا وقت للهلع!

الانتقالي يعرقل اتفاق الرياض ويمنع الحكومة ويعاقب عدن

فرسان "التفاهة" في مواجهة "مخبازة" تعز 

أحكام الإعدام الحوثية .. إعدام الصحفيين أم استهداف السلام في اليمن؟

التصدي للكهنوت الحوثي.. معركة كل اليمنيين

إلى تاجر النفط اليمني النظيف..بلا تحية!

بعد جني ثمرة إيقاف مسؤول..هل تتجه الحكومة لتكرار هذه العملية؟!

مَن المتغطرس الأقوى؟

القتل في بغداد والعزاء في صنعاء