وصول الدفعة الثانية من منحة المشتقات النفطية السعودية إلى حضرموت          وزير الخارجية: ميليشيات الحوثي المارقة ترفض كل أصوات السلام في ارتهان وتخادم مع إيران          هجوم وكمين للجيش يكبدان ميليشيات الحوثي الإرهابية خسائر فادحة في مأرب والجوف           التحالف: اعتراض وتدمير 4 طائرات مسيرة أطلقتها ميليشيات الحوثي تجاه المنطقة الجنوبية          وصول محولين لكهرباء عدن.. المجلس الأعلى للطاقة يستعرض عدد من التقارير ومستوى تنفيذ القرارات السابقة          المجلس الأعلى للطاقة يستعرض عدداً من التقارير والمواضيع ومستوى تنفيذ القرارات السابقة          وزير النقل يشدد على سرعة نقل مركز الملاحة الجوية من صنعاء          مأرب.. الجيش الوطني يكسر المليشيا الإرهابية في رغوان ويكبدها خسائر كبيرة          الجيش يقتل 13 حوثيا ويأسر آخرون في كمين محكم شمال غربي مأرب          شرطة تعز تستعيد مخطوطات أثرية يزيد عمرها عن 800 سنة           5 خيارات قاسية أمام الكويت لمواجهة عجز الـ40 مليار دولار          مصرع 26 حوثيا بينهم قيادات ميدانية وتدمير 6 آليات في مواجهات وغارات جوية غربي مأرب          أكد وقوف الحكومة بكل إمكاناتها في المعركة.. رئيس الوزراء: الجرائم الإرهابية لميليشيات الحوثي لن تمر دون عقاب أو محاسبة          لجنة حكومية تناقش استعدادات بدء عملية إجلاء العالقين في الهند إلى عدن          وزير النفط يبحث إعادة تشغيل منشأة بلحاف للغاز المسال          رئيس الوزراء: الحكومة لن تقبل ببقاء الشعب اليمني رهينة لجرائم وانتهاكات مليشيا الحوثي الإرهابية
جهود حكومية في تسريع توفير لقاح كورونا ومواكبة الإجراءات الدولية في توثيق التطعيم 
 بصمة للإعلام - خاص        5/6/2021  

تبذل الحكومة اليمنية برئاسة الدكتور معين عبد الملك، جهوداً كبيرة في توفير لقاح فايروس كورونا (كوفيد19) للمواطنين، للوقاية منه، بعد أن هدد العالم، وأودى بحياة الكثيرين، وتسبب بكارثة إنسانية واقتصادية، وجعل العالم يستنفر لإيجاد وسيلة تُحصن البشرية منه.

 وقد تعرض اليمن لموجات متتالية من هذا المرض، وكان لها آثاراً سلبية، شكلّت تهديدا خطرا لحياة المواطنين، وفاقمت من حجم المعاناة، خاصة وأن اليمن يمر بظروف بالغة الصعوبة، جعل العالم يدق نواقيس الخطر من كارثة إنسانية ومجاعة وشيكة، نتيجة الحرب التي تشنها مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران على الدولة، وتدميرها لمؤسسات الدولة، وتعطيلها الحركة الاقتصادية في البلاد، ما أودى الى هذه الحالة الكارثية، الأمر الذي ألقى بكاهله على الحكومة الشرعية بتحمل مسؤولياتها تجاه مواطنيها، ومن ذلك الحفاظ على حياتهم ورعايتهم. 

وقد سارعت الحكومة عقب اثبات فعالية اللقاحات، بالتحرك الدولي لتوفير اللقاح مجانا للمواطنين، من خلال خطة شاملة وجه بها رئيس الوزراء، بالإضافة الى المتابعة المستمرة لهذه التحركات، وما تلى ذلك من بداية لتلقيح الفئات الأكثر تضررا، أو المواكبة الالكترونية للإجراءات التي تتبعها الدول في اثبات التطعيم، حرصا على التوثيق الرسمي لمن لقح، حتى يستطيع السفر والتنقل، في ظل الاشتراطات الصحية التي وضعتها الدول لدخول أراضيها. 

وفي هذا التقرير نستعرض في موقع "بصمة للاعلام" أهم الجهود التي تقوم بها الحكومة في ما يتعلق بلقاح كورونا، والتخفيف من معاناة المواطنين في هذا الشأن. 

خطة شاملة 

    رئيس الوزراء يشدد على توفير اللقاح للجميع، وتدريب الكادر الصحي، واعداد برنامج تسجيل بيانات المستهدفين، وخطة تأمين اللقاح، وانشاء نظام المراقبة والتقييم..

سارعت الحكومة بطرق المجتمع الدولي، للمساهمة في توفير اللقاح لليمنيين، عبر العديد من المنظمات، والجهات الحكومية، على نحو ما سيأتي بيانه في ثنايا هذا التقرير. 

وفي منتصف فبراير من العام الجاري، قُبيل وصول أول دُفعة من اللقاح، عبر منظمة الصحة العالمية وبدعم من مركز الملك سلمان، عقد رئيس الوزراء الدكتور معين عبد الملك، في العاصمة المؤقتة عدن، اجتماعا بقيادة وزارة الصحة، حيث وجه وزارة الصحة، بإعداد خطة وطنية شاملة لنشر وتوزيع لقاح كورونا. 

وشدد الدكتور معين، على ضرورة مراعاة تغطية الخطة لجميع المناطق اليمنية، وإعداد برنامج التسجيل لبيانات المستهدفين للحصول على اللقاح بدءاً بالفئات ذات الأولوية، ووفقاً لمعايير وإطار العمل بالقيم المتبعة للتطعيم ضد كورونا، والاستمرار في تقوية قدرات القطاع الصحي.

وناقش الاجتماع " وفقاً لوكالة سبأ "، خطط وزارة لمواجهة وباء كورونا، وخطة تأمين اللقاح، وإجراء تعبئة وتحديث منتظم لأداة تقييم جاهزية اليمن لاستقبال اللقاح، إضافة إلى ضمان حصول اليمن على كميات إضافية من لقاحات كورونا.

كما تطرق الاجتماع، إلى خطط إعداد برنامج التسجيل لبيانات المستهدفين للحصول على اللقاح، وخطة تنفيذ التدريب لطواقم التطعيم والإشراف، وإنشاء نظام المراقبة والتقييم، وكذا تنسيق التعاون مع المنظمات المعنية للوصول إلى بعض الفئات المستهدفة. 

إعلان حالة الطوارئ


وبعد تزايد ارتفاع عدد الإصابات، فإن اللجنة الوطنية العليا لمواجهة فيروس كورونا، دعت الحكومة الى إعلان حالة الطوارئ.

وأعلنت الحكومة اليمنية، في 22 مارس، فرض حالة الطوارئ الصحية في جميع المدن والمحافظات لمواجهة تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا.

ووجهت الحكومة برفع الجاهزية في المراكز الصحية والمستشفيات، وإغلاق قاعات الأفراح وتقليص ساعات العمل بالمراكز التجارية والأسواق وإغلاق المساجد خارج أوقات الصلاة.، شملت حالة الطوارئ وتفعيل قرار حظر التجوال الجزئي، بحسب تقديرات السلطات المحلية في المحافظات، ووفق الحالة الوبائية لكل مدينة.

وصول أول دفعة 


في 31مارس من العام الجاري تسلم اليمن أول شحنة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، وهي عبارة 360 ألف جرعة من لقاح "أسترازينيكا، وهي "الدفعة الأولى من 1,9 مليون جرعة سيحصل عليها اليمن مبدئيا خلال العام 2021". بالإضافة الى تسلمه 13000 صندوق لحفظ اللقاحات و1300000 من الحقن "اللازمة لبدء حملة التطعيم بشكل آمن وفعال" بحسب ما ذكرته منظمة الأمم المتحدة للطفولة " يونيسف "  في بيان لها على موقعها. 

عقب ذلك دشنت الحكومة، ممثلة بوزارة الصحة العامة والسكان، توزيع لقاح فيروس كورونا المستجد. على 13 محافظة محررة.  

 وأعلن وزير الصحة الدكتور قاسم بحيبح، التدشين الرسمي لتزويد المحافظات باللقاحات والادبيات الخاصة بحملة التحصين ضد فيروس كورونا، ووصف الحملة بأنها تشكل دعماً كبيرا في عملية احتواء الجائحة الحالية، مضيفا أن " عملية التطعيم ستستهدف الكوادر الصحية في مرحلتها الأولى باعتبارهم خط الدفاع الأول تليها الفئات الأخرى".  

متابعة مستمرة 


استنفرت الحكومة كل أجهزتها لمواجهة هذا الوباء، وظلت ـ ولا زالت ـ في تقييم مستمر لكل النتائج، وتتابع المستجدات المتعلقة بالفيروس. 

وكان من بين تلك المُستجدات العالقين في الهند، حيث يتفشى الوباء فيها بشكل مخيف، أيضا العالقين بمنفذ الوديعة الحدودي مع المملكة العربية السعودية، نتيجة الاشتراطات التي وضعتها المملكة لدخول أراضيها والمتعلقة بضمان الحصول على اللقاحات الكافية. 

 وكانت اللجنة الوطنية العلياء للطوارئ لمواجهة وباء كورونا المستجد، برئاسة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، ناقشت هذه الملفات، في اجتماعها الأسبوع الماضي، والحلول الكفيلة بإعادة العالقين بالهند شريطة التقيد بالإجراءات والتدابير الضامنة لعدم انتقال الوباء إلى اليمن، وتدارست عدداً من المقترحات المقدمة للحلول العاجلة حتى يتم معالجة وضعهم بشكل كامل.
وكلفت اللجنة وزراء الخارجية وشؤون المغتربين، والصحة العامة والسكان، والنقل، بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، وضع الحلول اللازمة على ضوء ما ناقشته اللجنة والرفع بها لاعتمادها بشكل عاجل، بما يسهم في التسريع بحل هذه القضية، مؤكدة أن الحكومة تتابع باهتمام كبير أوضاع المواطنين العالقين في الهند ولن تتوانى عن تقديم كل أوجه الدعم لهم حتى إعادتهم إلى الوطن.

وفيما يتعلق بالعالقين بمنفذ الوديعة تدارست اللجنة وضعهم والمعالجات الممكن اتخاذها في هذا الجانب بالتنسيق مع الأشقاء، بالتوازي مع الجهود التي تبذلها وزارة الصحة العامة والسكان.

جهود وثمار " 25 مليون جرعة " 


 تسعى الحكومة الى توفير اللقاح، بأقصى جهد، الى كافة المواطنين في الجمهورية، رغم التعنت والتعامل السلبي الذي يُبديه الانقلابيون الحوثيون، ورفضهم للقاح، وحرمان المواطنين الذين يقعون تحت سيطرتهم من التحصين، الا أن الحكومة الشرعية ومن موقعها القانوني والشرعي والإنساني والأخلاقي يفرض عليها توفير اللقاح للجميع. 

 هذا الجُهد ليس بالهين، خاصة وأن العالم يتزاحم من أجل الحصول على اللقاح، في وقت قصير من الاعتراف به من قبل منظمة الصحة العالمية بعد ثبات فاعليته، وهو ما أشار اليه وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم بحيبح  في تغريدة له على تويتر: " رغم الضغط العالي عالميا في طلب اللقاحات لفيروس كورونا،  الا ان هناك تواصل من الحكومة مع اكثر من جهة ، لتوفير جرعات لقاح لليمن ، ان شاء الله من اكثر من مصدر، ولذلك نطمئن المواطنين،  انها اـ ن شاء الله ـ  ستتوفر كميات كافية خلال هذا العام مما يمكننا من تخفيف من موجات الوباء القادمة" 

وفي ذات السياق قال  وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور واعد باذيب" إن الولايات المتحدة الأمريكية أدرجت الجمهورية اليمنية ضمن خطة التخصيص الأولى لتوزيع 25 مليون جرعة لقاح ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) على مستوى العالم" مشيراً الى ان ذلك يأتي مع استمرار الجهود الحكومية في مكافحة جائحة (كوفيد -19) في سبيل إنهاء آثار الجائحة.

واكد باذيب، أن وزارته  تسعى إلى توفير العدد المطلوب من اللقاحات وحشد الدعم اللازم لذلك، بما في ذلك دعم جهود مكافحة الجائحة من خلال توفير المعدات والتجهيزات الخاصة بذلك.. كما تحشد حاليا في خضم المحادثات لتمويل إضافي من البنك الدولي والمقدر بـ 19 مليون دولار.

مواكبة الكترونية 


ومع الاشتراطات الصحية المتعلقة بفيروس كورونا والتي باتت تضعها الدول كشرط أساسي لدخول أراضيها، فإن الحكومة اتجهت الى المواكبة الالكترونية، بتوفير شهادات صحية رسمية معتمدة، الكترونيا، عبر برنامج " تطبيق" تم تصميمه، يحمل كافة معلومات الشخص الذي تلقى لقاح كورونا المستجد.. 

البرنامج الذي أُعلن عنه اليوم السبت، " مرتبط بموقع وزارة الصحة وغرف العمليات بمكاتب الصحة بالمحافظات بهدف تسهيل التعامل للمواطنين.. وسيغطي في مرحلته الأولى المطعمين بلقاح كوفيد ١٩ وسيطور لاحقا ليشمل جميع أنشطة التحصين المختلة.. وستصدر الوزارة تعميماً لوزارة الخارجية لاعتماد شهادات البرنامج" وفقا لتصريح وكيل وزارة الصحة، الدكتور علي الوليدي

وبحسب الوليدي فإن هذا البرنامج الذي يتمتع بخاصية العمل في حال عدم الاتصال بالانترنت، سيعمل على تخفيف الكثير من الجهد والوقت والتكاليف على المطعمين سواء كانوا مسافرين او حجاج او من الفئات الاساسية المستهدفة باللقاح

 الأمين العام لمجلس الوزراء المهندس مطيع دماج، أكد أهمية البرنامج لوزارة الصحة وقدرتها على إيصال الرسالة للناس بأهمية اللقاح. مثنيا على دور وزارة الصحة وعملها المنظم في خلق قنوات تواصل شفافة متجاوزة كل الصعوبات من خلال كادرها الطبي بمختلف تخصصاته.

 

اضغط لمتابعة أخبار بصمة للإعلام على أخبار جوجل google news


  مواضيع متعلقة

رئيس الوزراء: الحكومة لن تقبل ببقاء الشعب اليمني رهينة لجرائم وانتهاكات مليشيا الحوثي الإرهابية

رئيس الوزراء يستعرض انتهاكات وجرائم مليشيا الحوثي ويؤكد الشروط المبدئية لأي مسار سلام

ركز على بناء الدولة ومعركة التحرير والجانب الخدمي.. اجتماع لحكومة الدكتور معين عبد الملك يناقش أبرز الملفات الوطنية

استعداد حكومي لتشغيل محطة كهرباء الرئيس هادي في عدن «تقرير»

تفاعل الحكومة مع مجزرة الحوثي في مأرب.. موقف ثابت وتوجيهات سريعة وتحركات عاجلة

أكد دعم الحكومة تعزيز الأمن والاستقرار وتحسين الخدمات.. رئيس الوزراء يتابع الأوضاع في المحافظات المحررة ويوجه بعدد من الحلول العاجلة

رغم التحديات والمعوقات..جهود حكومية لتحسين الخدمات في عدن (الكهرباء أنموذجا)

لقاءات مهمة.. زيارات تفقدية.. تحسين الخدمات.. الحكومة في مأرب وسيئون حضور الدولة لتطبيع الأوضاع والقرب من هموم المواطن

رئيس الوزراء: يؤكد على ضرورة استكمال تنفيذ اتفاق الرياض، ويدعو المجتمع الدولي لدعم الحكومة، ويتحدث عن عملية السلام في اليمن وعددٍ من الملفات

وضع حجر الأساس وافتتاح مشاريع..معالجة الخدمات..زيارات تفقدية..متابعة سير المعارك في الجبهات المشتعلة..أبرز أخبار رئيس الوزراء خلال زيارته لحضرموت

رئيس الحكومة في حضرموت..حضور الدولة في الجانب التنموي «تعرف على أبرز المشاريع التي دشنها رئيس الوزراء هذا الأسبوع» (تقرير)

رئيس الحكومة يصل حضرموت وتأكيدات على: خطة تنموية لحضرموت.. المضي في استكمال اتفاق الرياض.. مواجهة الحوثيين

اجتماع رئيس الحكومة بوزير الدفاع السعودي يناقش: رفض التصعيد في المحافظات المحررة.. مبادرة السلام.. دعم الحكومة (تقرير)

لصانعي العوائق أمام الحكومة..إذا لم تساعدوا «معين» فدعوه يعمل ثم قيِّموه

المستجدات العسكرية في تعز: تأكيد حكومي على دعم المعركة الفاصلة وإعلان التعبئة العامة 

تقرير يرصد آخر التطورات العسكرية في تعز ومأرب واهتمام الحكومة بالملف العسكري

معركة مارب تعيد صياغة وجدان اليمن التاريخي وهي تصنع الانتصارات

مأرب تلتهم أنساق مليشيا الحوثي المتتالية في معركة شرسة

كيف سيحاسب اليمنيون الحكومة بعد إعلان برنامجها؟ تعرّف على أبرز ما تحدث عنه رئيس الوزراء

سفراء الاتحاد الأوروبي ينوون زيارة عدن.. إشادة أوروبية بعزم رئيس الحكومة وإدانة صريحة للإرهاب الحوثي