الرئيس المصري يستقبل وزير الدفاع محمد المقدشي          قوات الجيش تحرر مواقع عسكرية من الحوثيين شمال شرقي الجوف          رئيس الوزراء يزور مركز القوات المشتركة ويعقد اجتماع مع قيادتها          خلال استقباله المبعوث الأممي الجديد.. هادي: المرجعيات الثلاث تعتبر أساسا لتحقيق سلام عادل وشامل          حضرموت.. "حيدان" يوجه بحماية المصالح العامة والخاصة و"البحسني" يعلن حظرا جزئيا للتجوال          اليمن يدعو دول الخليج إلى عقد مؤتمر طارئ لدعم الاقتصاد الوطني          أمنية شبوة: لن نتهاون مع كل من يسعى لتهديد الأمن وسنتعامل بحزم مع المخططات الإجرامية           رئيس الوزراء يستقبل سفير جمهورية تركيا لدى اليمن          الحكومة تدعو الأمم المتحدة لدعم اللجنة الوطنية للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن          محافظ مأرب: الوضع الانساني يزداد سوءاً في ظل تزايد أعداد النازحين بشكل يفوق قدرات السلطة المحلية والحكومة          خلال استقباله سفير الإمارات.. رئيس الوزراء يؤكد على ضرورة استكمال تنفيذ اتفاق الرياض          صنعاء.. وقفة أمام مفوضية حقوق الإنسان تطالب بإطلاق سراح جميع الصحفيين المختطفين          تتعلق بالعلاقات التاريخية بين البلدين.. رئيس الوزراء يتسلم رسالة خطية من نظيره المصري          رئيس الوزراء: هجوم الحوثي الإرهابي على ميناء المخا امتداد لتدميرها الممنهج للبنية التحتية          نائب الرئيس: مأرب ستظل قلعة الجمهورية ومأوى الأحرار وحصن الدولة المنيع          السعودية: نرفض وبشكل قطعي وضع مليشيات الحوثي للشعب اليمني كرهينة
رئيس الوزراء للمجتمع الدولي: الحوثي لن يتخلى عن الممارسات الإرهابية واليمن لن تكون كرتا لإيران في المفاوضات النووية
 بصمة للإعلام - خاص        28/6/2021  

بصمة للاعلام: خاص

تستمر مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، بالتصعيد والتعنت بملفات خطيرة ، في الوقت الذي يبذل فيه المجتمع الدولي جهده لإيقاف الحرب، وهو الجهد الذي تعاملت معه الشرعية بحسن نية، على أن تبدي مليشيا الحوثي مؤشرات استجابتها لتلك الدعوات، ولكن ما حصل هو العكس تماماً، إذ تستغل المليشيا المدعومة من إيران أي خطوات للتهدئة لتصعد من سلوكها المليشاوي..

وخلال الفترة القليلة الماضية ، وتحديدا من بعد صعود "بايدن" على قمة الإدارة الأمريكية، لم يتوقف الحوثيون من هجماتهم أو عبثهم بمصلحة اليمنيين أرضا وإنساناً، فاستمرت هجماتهم على محافظة مأرب المكتظة بالنازحين، واستهدافهم للمدنيين بالطائرات المسيرة والصواريخ البالستية، وكذلك استهداف المملكة العربية السعودية، واستمرار حصار تعز والحديدة، وعدم استجابتها لنداءات الخبراء بشأن الباخرة العملاقة المحملة بالنفط "صافر" بعدما بدأ خزانها يتهالك منذرا بكارثة بيئة وشيكة ستحتاج البلاد بعدها لأكثر من 30 عاما ليتخلص البحر من أضرارها .

تحديد الطرف المعرقل وكرت إيران

ولأن المجتمع الدولي مناط بمهمة إحلال السلام، ونظرا لتكرار الشرعية ترحيبها بتلك الدعوات بالتوازي مع استغلال الحوثيين لدبلوماسية المجتمع الدولي وزيادة حدة العنف، فقد جاء لقاء رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، مع سفراء دول الاتحاد الاوروبي المعتمدين لدى اليمن، اليوم الإثنين، ليؤكد لهم أنه حان الوقت «لتحديد الطرف المعرقل للحل السياسي بوضوح واتخاذ مواقف حازمة، لان استمرار استخدام لغة سياسية واتهامات مفتوحة لن تجدي في دفع الحوثيين باتجاه القبول بالسلام والتخلي عن العنف والممارسات الإرهابية».

وقال معين" لا نريد أن نرى اليمن كرت تستخدمه ايران في مفاوضاتها النووية"..

وبلقاء رئيس الحكومة مع رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن هانس جروندبرج، وسفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية لكل من فرنسا، المانيا، بلجيكا، التشيك، الدنمارك، فنلندا ، البرتغال، اليونان، هنغاريا، ايرلندا، هولندا، بولندا، والسويد، أبدى رئيس الوزراء حرصه على وضع المجتمع الدولي أمام الملفات المختلفة التي تُصعِّد فيها المليشيا الحوثية والتي يديرها الإيراني المتواجد في صنعاء حسن ايرلو. 

وفي الاجتماع استعرض معين مسار التسوية السياسية في اليمن، والتعاطي الإيجابي للحكومة مع كل الجهود والمبادرات الأممية والدولية، مشيرا الى استمرار التصعيد الحوثي في مأرب، واستهدافه للمدنيين والمناطق السكنية وكذا دول الجوار في سلوك إرهابي يفصح عن نوايا هذه المليشيات تجاه السلام.

وجدد رئيس الوزراء موقف الحكومة من قضية خزان صافر النفطي وضرورة انهاء الخطر البيئي الذي يشكله، وضرورة عدم تسييس القضية او السماح للحوثيين باستخدامها كتهديد لدول الجوار واليمن.

وركز رئيس الحكومة، على استعراض ملفات، كانت على طاولة المجتمع الدولي أو تعتبر نقاط محورية يعرف المجتمع الدولي أنها نقطة انطلاق لأي عملية سلام، وأن استمرار العبث بها يعني استمرار مأساة اليمنيين ومضاعفتها وابتزاز الدول والكيانات المختلفة من أدوات إيران في المنطقة..

اتفاق الرياض والتحديات

إلى جانب استعراضه للملفات الآنفة المتعلقة بالحوثي، استعرض رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، المستجدات المتعلقة بالحكومة والتحديات التي تواجهها.

وأكد معين عبدالملك حرص الشرعية «على انجاح المسار السياسي الذي ترعاه المملكة العربية السعودية واستكمال تنفيذ اتفاق الرياض، وعودة الحكومة الى العاصمة المؤقتة الى عدن».

وأشار رئيس الوزراء الى أن الحكومة عازمة على تنفيذ اصلاحات اقتصادية لتحقيق الاستقرار واهمية دعم المجتمع الدولي في هذا الجانب، مؤكدًا «ان حكومة الكفاءات ومنذ تشكيلها ماضية في تنفيذ إصلاحات تعالج الاختلالات القائمة في مؤسسات الدولة، ومكافحة الفساد، ووقف انهيار الخدمات، ولن تتوانى عن القيام بكل ما يلزم في سبيل ذلك انطلاقا من واجباتها ومسؤولياتها الأخلاقية والوطنية». 


وبالنظر السريع إلى محاور وملفات الاجتماع التي استعرضها رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، مع ممثلي المجتمع الدولي، يظهر حرص الشرعية على طرح المواضيع التي تمس اليمن واليمنيين، وهي المواضيع التي يمسك المجتمع الدولي بأطرافها مؤملا من الحوثيين الهدوء، غير أنهم ـ أي الحوثيون ـ يتوغلون في الدم والخراب أكثر بغطرسة عابرة للحدود.
كما أظهر رئيس الوزراء شفافيته، من طرحه للتحديات التي تواجه الحكومة وكذلك الدور المطلوب من المجتمع الدولي..

اضغط لمتابعة أخبار بصمة للإعلام على أخبار جوجل google news


  مواضيع متعلقة

رئيس الوزراء يؤكد عزم حكومته على اتخاذ معالجات للتدهور الاقتصادي والحفاظ على سعر العملة الوطنية 

مساعي حكومية للاستفادة القصوى من التمويل الدولي في تحقيق التعافي الاقتصادي وتوفير الخدمات

رئيس الوزراء: الحكومة لن تقبل ببقاء الشعب اليمني رهينة لجرائم وانتهاكات مليشيا الحوثي الإرهابية

رئيس الوزراء يستعرض انتهاكات وجرائم مليشيا الحوثي ويؤكد الشروط المبدئية لأي مسار سلام

ركز على بناء الدولة ومعركة التحرير والجانب الخدمي.. اجتماع لحكومة الدكتور معين عبد الملك يناقش أبرز الملفات الوطنية

استعداد حكومي لتشغيل محطة كهرباء الرئيس هادي في عدن «تقرير»

تفاعل الحكومة مع مجزرة الحوثي في مأرب.. موقف ثابت وتوجيهات سريعة وتحركات عاجلة

أكد دعم الحكومة تعزيز الأمن والاستقرار وتحسين الخدمات.. رئيس الوزراء يتابع الأوضاع في المحافظات المحررة ويوجه بعدد من الحلول العاجلة

جهود حكومية في تسريع توفير لقاح كورونا ومواكبة الإجراءات الدولية في توثيق التطعيم 

رغم التحديات والمعوقات..جهود حكومية لتحسين الخدمات في عدن (الكهرباء أنموذجا)

لقاءات مهمة.. زيارات تفقدية.. تحسين الخدمات.. الحكومة في مأرب وسيئون حضور الدولة لتطبيع الأوضاع والقرب من هموم المواطن

رئيس الوزراء: يؤكد على ضرورة استكمال تنفيذ اتفاق الرياض، ويدعو المجتمع الدولي لدعم الحكومة، ويتحدث عن عملية السلام في اليمن وعددٍ من الملفات

وضع حجر الأساس وافتتاح مشاريع..معالجة الخدمات..زيارات تفقدية..متابعة سير المعارك في الجبهات المشتعلة..أبرز أخبار رئيس الوزراء خلال زيارته لحضرموت

رئيس الحكومة في حضرموت..حضور الدولة في الجانب التنموي «تعرف على أبرز المشاريع التي دشنها رئيس الوزراء هذا الأسبوع» (تقرير)

رئيس الحكومة يصل حضرموت وتأكيدات على: خطة تنموية لحضرموت.. المضي في استكمال اتفاق الرياض.. مواجهة الحوثيين

اجتماع رئيس الحكومة بوزير الدفاع السعودي يناقش: رفض التصعيد في المحافظات المحررة.. مبادرة السلام.. دعم الحكومة (تقرير)

لصانعي العوائق أمام الحكومة..إذا لم تساعدوا «معين» فدعوه يعمل ثم قيِّموه

المستجدات العسكرية في تعز: تأكيد حكومي على دعم المعركة الفاصلة وإعلان التعبئة العامة 

تقرير يرصد آخر التطورات العسكرية في تعز ومأرب واهتمام الحكومة بالملف العسكري

معركة مارب تعيد صياغة وجدان اليمن التاريخي وهي تصنع الانتصارات